هل يحتاج عملك موقع انترنت ام تطبيق جوال ؟

كثيراً ما تأتيني اتصالات يسأل صاحبها عن تكاليف تطوير تطبيق جوال ومدة تنفيذه ، فأجيبه أن طبيعة عمله لا يلبيها تطبيق جوال ، بل هي أحوج إلى موقع انترنت ليخدم العمل بشكل أفضل ، ويحصل العكس في أحيان أخرى ، حين يأتيني العميل ليطلب تفاصيل تصميم موقع انترنت لعمله ، فأوضح له أن تطبيق الجوال هو الأفضل لخدمة العمل على أكمل وجه ، ويحصل أيضاً أن أنصح العميل ببناء الموقع والتطبيق معاً أو على مراحل وفق خطة زمنية في أحيان أخرى.

إذاً ، متى أحتاج إلى موقع انترنت ومتى أحتاج إلى تطبيق جوال ؟

والجواب بسيط ، اذا كانت الخدمات التي تقدمها لزبونك زائر الموقع أو التطبيق يحتاجها بشكل متكرر ، وكان من المهم التواصل المستمر مع العميل بخصوص هذه الخدمات ، كالمتابعة وحالة الطلبات و الاشعارات المستمرة ، فأنت بحاجة إلى تطبيق جوال على الارجح وموقع الانترنت لا يستطيع تلبية هذه المتطلبات بمفرده .

أما إذا كنت تسعى وراء إظهار هوية شركتك بشكل رسمي ، وتهتم بالتعريف برؤيتها وأهدافها وطبيعة الخدمات أو المنتجات التي تقدمها ، إضافة إلى بيانات الاتصال ، فأنت هنا بصدد موقع انترنت .

العبرة هنا في طبيعة مستخدمي أجهزة الجوال التي صارت انتقائية جداً في اختيار مجموعة التطبيقات التي ستثبتها على الجهاز . فعلى أجهزتنا جميعاً ما يكفي ويزيد من التطبيقات التي لا نرغب أن نزيد عليها تطبيقاً إضافياً ما لم هناك سبب وجيه لذلك.

كذلك ، احرص على الحفاظ على وجود موقع انترنت لعملك ولو كان صفحة بسيطة تعريفية إلى جانب تطبيق الجوال ، وضع في ذهنك دوماً أن موقع الانترنت الأنيق والمعد بشكل احترافي ، يعطي انطباعاً لا يقبل الشك حول مستوى عملك كله ، وبالمقابل فإن موقعاً ذا تصميم فقير وضعيف سيعطي انطباعاً سيئاً يصعب نسيانه.

هل أجبنا عن سؤالك : موقع انترنت ام تطبيق جوال ؟

نرجوا أن لا تترددوا في استشارة كادرنا حول الخيار الأمثل لطبيعة أعمالكم والخدمات التي تقدمونها من خلال صفحة التواصل 

WhatsApp chat